النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: برنامج إرشادي للإرتقاء بالتسويق الإلكتروني بمحافظة الفيوم

  1. #1
    SalesMan غير متواجد حالياً Member
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    55

    برنامج إرشادي للإرتقاء بالتسويق الإلكتروني بمحافظة الفيوم

    اولاً :- مرحلة التخطيط :-

    1. إكتشاف الموقف وتحليله


    يعد التسويق الإلكتروني مجموعة فرعية من الأعمال الإلكترونية التي تستخدم الوسائط الإلكترونية لأداء الأنشطة التسويقية ، وبالتالي تحقيق الأهداف التسويقية للمؤسسة والوسائط الإلكترونية تشمل الإنترنت والتليفون والتليفزيون ..... إلخ إلا أن أهم هذه الوسائط على الإطلاق هو الإنترنت لما له من انتشار واسع هذه الأيام وقد أكدت الدراسات بأن التسويق الإلكتروني أدى إلى توسيع الأسواق وزيادة الحصة السوقية للشركات بنسبٍ تتراوح بين 3 إلى 22% بسبب الانتشار العالمي لشبكة الانترنت من مستخدمي الانترنت في مصر يستخدمون التجارة الإلكترونية.

    بينت دراسة مسحية جديدة لمستخدمي الانترنت في مصر ان حوالي 22.4 % من مستخدمي الانترنت يقومون بشراء المنتجات أو الدفع مقابل الخدمات أو دفع الفواتير من خلال الانترنت.
    ووجدت الدراسة أن الأجهزة الإلكترونية هي المنتج الأكثر شراء عبر الانترنت تليها مباشرة التطبيقات البرمجية، بينما احتلت خدمتا حجز تذاكر السفر والاشتراك في المواقع الالكترونية المرتبتين الأولى والثانية على التوالي من بين الخدمات المشتراة عبر الإنترنت.
    وأنهت مجموعة المرشدين العرب دراسة مسحية لمستخدمي الانترنت في مصر في شباط من عام 2012 بينت الدراسة ان حوالي22.4 % (اثنان و عشرون و أربعة بالعشرة بالمئة) من مستخدمي الانترنت في مصر يقومون بشراء المنتجات أو الدفع مقابل الخدمات أو دفع الفواتير عبر الانترنت.
    و تقدر مجموعة المرشدين العرب أعداد المستخدمين الذين ينفقون على المنتجات و الخدمات والفواتير في مصر بحوالي( 2.8) مليون مستخدم، أي ما يقارب (3.4 %) من اجمالي عدد سكان مصر..
    تقريراً يوفر (Arab Advisors Group) و أصدرت مجموعة المرشدين العرب نتائج مسحية متعمقة شاملة لمستخدمي الإنترنت في مصر و بحث التقرير أشكال و أنماط استخدام الإنترنت في عدة مجالات منها ألعاب الفيديو و الإنترنت والإنترنت عبر الهاتف النقال والتجارة الإلكترونية والخدمات البنكية عبر الإنترنت والحكومة الإلكترونية.
    إستهدفت عينة الدراسة بشكل عشوائي وذلك عن طريق إرسال رسائل إلكترونية بالتعاون مع مزود الانترنت “تي اي داتا”، حيث شملت نتائج المسح على (856) مجيب بعد إجراء تدقيق لمراقبة الجودة من قبل فريق مجموعة المرشدين العرب
    و قد أجري الاستطلاع على مستخدمي الإنترنت بشكل عام شاملاً كلا الجنسين وجميع الفئات العمرية في مصر.
    و أفاد محمد الشوا – محلل أول في مجموعة المرشدين العرب- في التقرير، أن نتيجةً لظاهرة إشتراك بعض المنازل بحساب انترنت واحد عريض النطاق، تقدر مجموعة المرشدين العرب عدد المنازل المستفيدة من هذا النوع من حسابات الانترنت في مصر بحوالي( 2.5) مليون منزل في نهاية عام (2011) .






    ويهدف التسويق الإلكتروني إلى:-


    1. تعريف المستهلكين بالشركة ومنتجاتها

    حيث يمكن لشبكة الإنترنت أن تعطي معلومات كافية عن الشركة وطبيعة المنتجات أو الخدمات التي تقدمها إلى العملاء بصورة أسهل وأسرع من الأسلوب التقليدي ، إلا أن الإعلام التقليدي يظل أيضاً ذو أهمية كبيرة في هذا المجال.

    1. زيادة المبيعات:

    يمكن أن تقدم الإنترنت معلومات كثيرة وهامة عن المنتج بحيث يمكن استخدامها لجذب المشترين ، وبالتالي إمكانية الشراء من خلال موقع الشركة.

    1. خفض التكاليف:

    تقدم مواقع الشبكة الطلب الآلي، وإعداد الفواتير، وخدمة العملاء، كما أنها تخفض من الوقت وأعمال الورق، فالكتالوج الذي يعرض للمنتجات على شبكة الإنترنت، أقل ثمنًا في تجديده وتوزيعه من المطبوع.

    ويوجد للتسويق الالكترونى العديد من المزايا نذكر منها الاتى:-
    1-الوصول إلى العالمية: حيث أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الإنتشار ، وكذلك نظراً للتطور التكنولوجي وزيادة سرعة تصفح الإنترنت ، فق أصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمة ما على شبكة الإنترنت ، وبالتالي فإن أي تسويق يتمكن من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن رواجاً كبيراً لهذه السلعة. وبمعنى آخر فإن التسويق الإلكتروني يلغي الحواجز المكانية في عملية التسويق.
    2- انخفاض التكلفة: نتيجة للتطور السريع في تقديم خدمات الإنترنت وانخفاض أسعار تقديم الخدمة ، فقد أصبح من السهل الوصول إلى عدد كبير جداً من المستهلكين بتكلفة منخفضة جداً مقارنة بالأسلوب التسويقي التقليدي. كذلك فإن التسويق الإلكتروني يساعد على تخفيض مجموعة كبيرة من التكاليف مثل تكاليف التوزيع والتخزين والترويج ، وهذا سيؤدي بالنتيجة إلى تخفيض السعر بالمقارنة مع السعر في حالة التسويق التقليدي.
    3- نتائج قابلة للقياس: التسويق الإلكتروني وخاصة باستخدام البريد الإلكتروني يجعل من السهل تقييم مدى فعالية الحملة التسويقية وردود أفعال العملاء عليها.
    4-التسويق على مدار الساعة: يمكن القيام بالحملات التسويقية على مدار الساعة ، حيث أنه لا يوجد وقت محدد لزيارات العملاء إلى الموقع الإلكتروني بعكس الأسلوب التقليدي ، وبذلك فإن التسويق الإلكتروني يلغي الحاجز الزمني لعملية التسويق.
    5-التنوع في العروض الترويجية: يمكن من خلال الموقع الإلكتروني استهداف مناطق جغرافية محددة بعرض ترويجي خاص ، وفي نفس الوقت استهداف منطقة أخري بعرض آخر.
    -6إمكانية الوصول المباشر إلى العملاء: التسويق الإلكتروني يجعل من السهل الوصول لعملائك أينما يذهبون ، فالأفراد يستخدمون الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة في كل مكان ما يجعل عملية الوصول إليهم سهلة.
    7- جاذبية الحملات الترويجية: يتيح التسويق الإلكتروني استخدام الموسيقى والرسومات والفيديو لإثارة اهتمام العملاء.
    8- أفضل معدل استجابة: إذا كان لديك موقع على شبكة الانترنت ، فإنه يمكن للعملاء إتمام عملية الشراء بسهولة دون الحاجة إلى وقت للذهاب إلى المتجر أو إجراء مكالمات تليفونية.
    9- فرصة للمشروعات الصغيرة: يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهم دون التمييز بين الشركات الكبيرة أو الصغيرة.
    كل هذه الجوانب المميزة من التسويق الإلكتروني تجعل من السهل على الشركات التي تتبع هذا الأسلوب زيادة مبياتها على الرغم من المزايا الكثيرة السابقة لأسلوب التسويق الإلكتروني .
    إلا أن هناك بعض العيوب المرتبطة به وتعتبر مصر متأخرة قياساً لبقية بلدان العالم بسبب ضعف البنية التحتية وغياب التشريعات التي تنظم العملية التسويقية عبر شبكة الإنترنت وعدم وجود فرصة لإبراز الصفات الشخصية في عمليات الترويج.

    3- تحديد الأهداف الإرشادية وترتيبها حسب الأهمية:-



    • تعر يف المنتجين ببعض الخدمات التسويقية الالكترونية لمنتجاتهم النباتية والحيوانية.
    • تعريف المنتجين بزيادة الأرباح نتيجة التسوىق الإلكترونى.
    • توعية المنتجين بأهمية التسويق الإلكترونى فى الاسواق العالمية.
    • إكساب المنتجين المهارات الخاصة بالتسويق الإلكترونى.
    • توضيح أهمية التسويق الإلكترونى فى ترويج المنتجات والعائد المرجو منة.
    • محاولة التنسيق بين المنتجين المحليين بالمصدرين والمستوردين العالميين.
    • نشر ثقافة التسويق الالكترونى بين المنتجين الزراعين.
    • محاولةالتنسيق بين الجهاز الارشادى والاجهزة المعنية بالتسويق الالكترونى.
    • توعية المنتجين بقلة الإرباح نتيجة إستخدامهم طرق التسويق التقليدي

    4- تحديد المشكلات الإرشادية وترتيبها حسب الاهمية:-
    انخفاض مستوى دخل الفرد بالمحافظة. .أ
    ب. عدم وجود وعي لدي المستهلك بمحافظة الفيوم لما يمكن أن توفره تكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية ، وإفتقار الشركات والمؤسسات التجارية والإنتاجية بالمحافظة إلى ثقافة مؤسسات أعمال منفتحة على التغيير والشفافية.
    ج. عدم كفاية البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية والوصول بشبكة الإنترنت أو ارتفاع كلفة الوصول إلى شبكة الإنترنت والأهم ضعف عدد المستخدمين بالمحافظة وخاصة الأفراد المسئولين عن الشراء.
    د. الافتقار إلى الأطر القانونية والتنظيمية المناسبة لإتمام عملية الشراء والبيع عبر الانترنت التجارة الإلكترونيةعدم استعمال اللغة المحلية والمحتوى المحلي.
    نقص المبادرة الفردية. ه.
    و. الافتقار إلى نظم دفع يمكن في دورها أن تدعم الصفقات التجارية التي تجرى على شبكة الإنترنت.
    ك. المقاومة الثقافية للتجارة الإلكترونية على شبكة الإنترنت.
    عدم استعمال اللغة المحلية والمحتوى المحلي.

    للمتابعة ارجو تنزيل المرفق

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة